الجامعة التونسية لوكالات الأسفار تطلق البروتوكول الصحي للسياحة التونسية..

أطلقت الجامعة التونسية لوكالات الأسفار، الأربعاء، دليلا للاجراءات الصحية تحت عنوان « االبروتوكول الصحي للسياحة التونسية لمجابهة فيروس كوفيد – 19″. ويتضمن هذا البروتوكول جملة من الاجراءات تتعلق أساسا باحترام قوااعد حفظ الصحة والسلامة الصحية قصد التوقي من امكانية انتشار فيروس كوفيد – 19 في قطاع السياحة. وأكد البروتوكول الصحي، الذي أعدّه الديوان الوطني للسياحة، على ضرورة اان لا تتجاوز طاقة الاستيعاب القصوى للحرفاء 50 بالمائة داخل النزل والمطاعم وقاعات المنتديات والمؤتمرات ووسائل النقل السياحية. ونبّه، أيضا، إلى ضرورة مراقبة درجة حرارة الحرفاء باستخدام مقياس الحرارة بالأشعة تحت الحمراء الذي يستخدم على الجبين (دون ملامسة)، 

مشددا على منع دخول أي شخص تفوق درجة حرارته 38 درجة الى النزل واخضاعه للخدمات الصحية. كما لفت البروتوكول إلى ضرورة تعقيم الأمتعة فور دخولها الى النزل و تنظيف و تعقيم كل الغرف علاوة على تهوئتها لمدة ثلاث ساعات قبل تسليمها للنزلاء.وأوجب على العاملين بالنزل والسياح وضع الكمامات الواقية إضافة الى تركيز موزعات الية للجال المعقم في االفضاءات المشتركة و داخل وسائل النقل السياحية. بالنسبة للتباعد الجسدي، حدد البروتوكول ضرورة ترك مسافة 1 متر بين الأشخاص في الفضاءات العمومية والفضاءات المشتركة داخل المؤسسات السياحية وفي وسائل النقل السياحية، مشيرا إلى ضرورة ان تفصل مسافة مترين ونصف بين الطاولات في المطاعم والحانات والمقاهي. في ما يتعلق بالمسابح، شدد على وجوب تخصيص مساحة 3 متر مربع من حوض السباحة لكل شخص، لافتا إلى ضرورة االاغتسال بسائل الاستحمام في أحد الأماكن الخارجية المخصصة لذلك قبل الدخول إلى المسبح. ويندرج هذا البروتوكول، الذي يهدف إلى استعادة ثقة السياح ووكالات الأسفار، في اطار السيطرة على انتشار جائحة كورونا في المؤسسات السياحية وضمان السلامة الصحية للعاملين بها والسياح.

Post a Comment

أحدث أقدم