عاجل ‏// ‏رسالة ‏منسوبة ‏الي ‏الوزير ‏الاسبق ‏محمد ‏الغنوشي ‏...هذا ‏فحواها؟

تداولت اليوم السبت 25 أفريل 2020 عديد مواقع التواصل الإجتماعي رسالة منسوبة الي الوزير الاول الاسبق في عهد زين العابدين بن علي. ننقل لكم هذه الرسالة بكل احتراز نظرا لعدم توفر معلومة مؤكدة هل ان الرسالة فعلا للسيد محمد الغنوشي ام لا .وهذا نص الرسالة كما تم تداولها:

"الآن تنادوني وتشكون وضعكم فأين كنتم يوم تجمع حول مكتبي في القصبة جموع غفيرة مما أسميتموه شباب الثورة واعتصموا لعدة أيام مطالبين باستقالتي وصبرت عل العقلاء والوطنيين ينقذوني من ذاك الرعاع الغبي المدفوع من قوى الضلام والخيانة ولكن بلا جدوى فاضطررت لتقديم استقالتي محاولا إخفاء دموعي لاحسرة على المنصب ولكن على المستقبل والبلد الذي أراه ينهار وتتار العصر يهدم ما بنته أجيال بتضحيات وعمل جبار ثم اعتصم هذا الشباب الأرعن في ما أسموه اعتصام القصبة الثاني بعد أن أقنعهم مثقفوا آخر زمان ونخبة الغبن بفرض مجلس تأسيسي [ads id="ads2"] جائكم بشذاذ الأفاق وجرذان الإخوان الذين خرجوا من ضلمات السجون وشتات المنافي مشحونين بغل ونقمة ونهم فأرسوا لكم دستورا هجينا ونظاما سياسيا حبك هه بخبثهم ومكرهم وجهلهم لينتج لكم برلمانا من السماسرة وأرذل الثوريين وأوسخ ما في المجتمع من حثالة وإرهاب فاشربوا ما جنيتموه على أنفسكم من ثورية حمقاء وابكوا على وطن خربتموه بأيديكم عندما سلمتموه بأيديكم وإرادتكم لأسوئ ما أنجبت بلادكم من لعين البشر وأقذره..
محمد الغنوشي يقول هذا وهو يذرف دموع الدم والألم والمرأرة على وطن كان بستان ورد وخضرة فأصبح بأيدي أبنائه بورا وخرابا وأطلالا ترتع فيه الذئاب والضباع والأفاعي"

Post a Comment

أحدث أقدم