تونس : نتائج تحاليل خاطئة ساهمت في تفشي فيروس كورونا

تعددت مؤخرا نتائج التحاليل الخاظئة فبعد أن تم اخبار اشخاص بنتائج تحاليلهم السلبية ، و بعد ان عادوا الى ممارسة حيايتهم بصفة طبيعية ، يتم اعلامهم فيما بعد ان تحليلهم ايجابي و انه وقع خطأ في مدهم بنتيجة التحليل ، مما ساهم وسيساهم حتما في تفشي فيروس كورونا في تونس .

 وهذا ما يطرح عدّة نقاط استفهام حول هذا الموضوع نذكر منها عى سبيل المثال : بن قردان : بعد إعلامها بأن تحليلها سلبي : ممرضة تعانق أطفالها فرحا قبل اكتشاف خطأ في النتيجة. القصرين: أعلموه بأنه غير حامل للفيروس فاستقبل عدد من أقاربه ومعارفه ثم كانت المفاجأة أن تحليله كان ايجابي

Post a Comment

أحدث أقدم