وزارة الشؤون الدينية: "يرفع الآذان كالمعتاد في الأوقات المحددة للصلوات ويقتصر دخول الجوامع والمساجد على هؤلاء"

قالت وزارة الشؤون الدينية في بلاغ مساء اليوم السبت 14 مارس 2020 أنه تبعا للإجراءات التي أعلن عنها إلياس الفخفاخ رئيس الحكومة مساء يوم أمس الجمعة 13 مارس الجاري والمتعلّقة بالتوقّي من وباء "كورونا" المستجد والحدّ من انتشاره، يهمها، وبعد أن استأنست بلجنة من أهل التخصّص الشّـرعي -اجتمعت اليوم السبت 14 مارس 2020 

- أن تعلن ما يلي: 
01/ يرفع الأذان كالمعتاد في الأوقات المحددة للصلوات.
02/ يقتصر دخول الجوامع والمساجد على الإطارات المسجدية دون سواهم للقيام بالأعمال الموكولة إليهم إلى حين انتفاء الموجب.
 وقالت الوزارة أنها تهيب بالمواطنين إلى الالتزام بتعليمات وزارة الصحة في الغرض وتفهّم دواعي القرار المستند إلى أصول شرعية تراعي كليّة حفظ النّفس ودرء المفسدة بما يخدم أمن بلادنا واستقرارها.
 وأضافت: "نسأل الله تعالى أن يلطف بوطننا تونس وبشعبها العزيز ويجنّبنا البلاء ويدفع عنا الوباء وندعو إلى التضرّع والذّكر والصلاة على النبي والإكثار من الصدقات والمواظبة على الطاعات." "فاللّه خير حفظا وهو أرحم الرّاحمين".

0/تعليقات/Comments