السلطات الأسترالية توجه نداء لمواطنيها: "ارحلوا.. فالوضع خطير"

دعت السلطات الأسترالية لإجلاء جماعي آخر من جنوب شرق البلاد المكتظ بالسكان،الخميس، في الوقت الذي أجج فيه ارتفاع درجات الحرارة حرائق الغابات الهائلة، الأمر الذي شكل تهديدا على عدة بلدات وتجمعات محلية.
وقال رئيس وزراء ولاية فيكتوريا دانييل آندروز في إفادة بثها التلفزيون "إذا تلقيتم تعليمات بالرحيل، فعليكم أن ترحلوا. هذه هي الطريقة الوحيدة لضمان سلامتكم. الوضع خطر في بعض هذه المناطق. ولا نستطيع ضمان سلامتكم".
ووفقا للحكومة المركزية فقد لاقى 27 شخصا حتفهم، في الوقت الذي التهمت فيه الحرائق المستعرة أكثر من 25.5 مليون فدان من الأراضي.



وتشرد آلاف الأشخاص بينما اضطر آلاف آخرون للإجلاء أكثر من مرة بسبب شدة الحرائق.
وتشرد آلاف الأشخاص بينما اضطر آلاف آخرون للإجلاء أكثر من مرة بسبب شدة الحرائق.وكان سكان بلدة مالاكوتا الساحلية بولاية فيكتوريا، حيث تقطعت السبل بالآلاف على الشاطئ لأيام حتى انتهاء الإجلاء العسكري أمس الأربعاء، من بين الذين جرى نصحهم مرة أخرى بالهرب.
وقال مارك تريجيلاس الذي أمضى ليلة رأس السنة على قارب بينما دمرت الحرائق معظم بلدته "إذا هربنا فإلى أين نذهب؟".وأضاف لرويترز عبر الهاتف من منزله "الكهرباء تعود ببطء لكن الجميع يعتمد على مولدات والوقود لعمل هذه المولدات محدود للغاية.. الناس نفد منها الوقود، لذا يعتمد أغلب سكان البلدات على ركوب الدراجات
أحدث أقدم