فتاة تخنق رضيعها حتى الموت وترمي جثته في باردو !

على إثر تعهّد مصلحة حماية الطفولة بالإدارة الفرعيّة للوقاية الإجتماعيّة بإدارة الشرطة العدليّة بالبحث في قضيّة “قتل مولود” تمّ العثور على جثته بجانب مركز الرّعاية الإجتماعية بباردو وذلك تبعا لمحضر فرقة الشرطة العدليّة بمنطقة الأمن الوطني بباردو ، تمّ تعميق التحرّيات وحصر الشبهة في إمرأة تبلغ من العمر 23 سنة قاطنة بجهة العقبة ولاية تونس.



ووفق لببلا غوزارة الداخلية ، تبيّن وأن المظنون فيها سبق لها وأن تقدّمت منذ فترة إلى مركز الرعاية الإجتماعيّة بباردو قصد الإجهاض، وبمواصلة الأبحاث معها إعترفت أنها أنجبت هذا المولود بتاريخ 8 ديسمبر 2019 بمنزل والدها بجهة العقبة وقامت بقتله صبيحة اليوم الموالي وذلك بخنقه ووضع يدها على فمه إلى أن فارق الحياة ثمّ قامت بلفه بوشاح وتوجهت إلى جهة باردو أين ألقته بجانب مركز الرعاية الإجتماعيّة، كما إعترفت بهويّة والد الرضيع (27 سنة قاطن بجهة سيدي حسين ولاية تونس).
وقد تم عرض المظنون فيها على قسم الطبّ الشرعي بمستشفى شارل نيكول وإحالتها على إدارة الشرطة الفنية والعلميّة لرفع عيّنة من سماتها الجينيّة لمقارنتها بالسّمات الجينيّة التي سبق رفعها من الرّضيع المتوفي.
وباستشارة النيابة العموميّة بالمحكمة الإبتدائيّة بتونس 2 أذنت بالإحتفاظ بها وإتخاذ الإجراءات القانونيّة في شأنها وإدراج والد الرّضيع بالتفتيش والمساعي حثيثة لإلقاء القبض عليه.
أحدث أقدم