القائمة الرئيسية

الصفحات

مريم بن شعبان تكشف أسباب حضورها إفتتاح أيام قرطاج السينمائية حافية القدمين

قالت الفنانة مريم بن شعبان في برنامج ''نجوم'' اليوم السبت 2 نوفمبر 2019 إنّ الضجة التي أحدثتها في افتتاح أيام قرطاج السينمائية بسبب ظهورها ''حافية القدمين'' كان بطريقة عفوية، مبيّنة أنه تم ''تمييع القضية'' واتهامها باختلاق مشكل للتشويش على المهرجان.وأوضحت أنّ البروتوكول المعتاد يقضي بتخصيص سيارات لنقل الفنانين من نزل بالعاصمة إلى مدينة الثقافة "


لكن الفنان التونسي الذي يأتي من منزله يجد الطريق مغلق أمامه ويضطرّ للمشي لمسافة طويلة قبل الوصول إلى النزل" وفق تعبيرها.
وأشارت بن شعبان إلى أنها نزلت على مستوى قنطرة الجمهورية بعد أن بقيت لمدّة 45 دقيقة داخل السيارة بسبب توقف حركة المرور وعجزت عن الوصول إلى مدينة الثقافة "وخشية أن لا تتمكن من اللحاق في الوقت المناسب لمواكبة حفل الافتتاح اضطرت لقطع المسافة المتبقية حافية القدمين".
وأكّدت مريم بن شعبان أنّها اتصلت بعدد من المنظمين والأمنيين المتواجدين بالمكان لإيجاد حلّ لكن تم تجاهلها، لافتة إلى أنّها وجدت نفسها في مأزق الأمر الذي أثار غضبها خاصّة أنها خضعت منذ أيام لعملية جراحية.
وتابعت "تغششت وقت بوليس قلّي برّة وراء النخلة والبس صباطك وكنت بش نسمع كلامو... لكن نلقا جمهور وفنانين يتفرجو فيا" حسب تعبيرها.
وقالت ضيفة "نجوم" إنّها شعرت بالذل والمهانة لاضطرارها الاختباء "كالذليل وراء شجرة"، وقررت دخول مدينة الثقافة حافية "وليس بغاية لفت الأنظار و تقليد بعض النجمات العالميات فوق البساط الأحمر كردّ فعل على ما تعرضت له".
هل اعجبك الموضوع :