القائمة الرئيسية

الصفحات

النوري بوزيد : " بعد وفاتي ما نحبش نتدفن ، نحب جثتي تتحرق"

قال المخرج النوري بوزيد انه 'عندما أموت لأريد أن أعود للتراب بل أريد أن تحرق جثّتي أو أن يقع التبرّع بكل أعضائي'.
و أضاف النوري بوزيد انه من بين وصاياه لبناته ان لا يريد أن يدفن في ولاية صفاقس حسب تصريحه لراديو موزاييك.


يشار أن فيلم "عرايس الخوف"للنوري بوزيد افتتح الدورة الـ30 لأيام قرطاج السينمائية الذي يعري تستر حركة النهضة وجرائمهم في تسفير المواطنين، بخاصة النساء منهم إلى بؤرة التوتر الإرهابي في سوريا حسب تصريحه .
وأضاف أن شريطه السينمائي مقتبس من الواقع التونسي بعد بحث دقيق ومفصل من خلال مقابلته لنساء تونسيات عائدات من سوريا والعراق.
هل اعجبك الموضوع :