القائمة الرئيسية

الصفحات

خاطير هذا ما قرره القضاء في حق سامي الفهري

قررت الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالقطب الاقتصادي المالي الاثنين، تأخير النظر في القضية التي تعرف ب " كاكتوس برود" الى يوم 26 ديسمبر القادم، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم المحكمة سفيان السليطي.
وقد حضر في جلسة اليوم، وفق نفس المصدر، كل من المتهمين في القضية، الإعلامي سامي الفهري والمستشار الإعلامي الأسبق لزين العابدين بن علي عبد الوهاب عبد الله والرؤساء المديرون العامون السابقون لمؤسسة التلفزة التونسية، محمد الفهري شلبي والمنصف قوجة ومصطفى الخماري وابراهيم الفريضي والهادي نصرة .


كما حضر الجلسة محامو المتهمين ومحامي التلفزة التونسية.ويُعد عدم وجود مضمون حالة مدنية تؤكد وفاة زين العابدين بنعلي،أحد الأسباب التي تعللت بها المحكمة لتأخير القضية .ويُذكر أنه تم رفع قضية في حق عدد من المسؤولين السابقين بالتلفزة الوطنية التونسية و"شركة كاكتوس برود " إضافة الى رموز بالنظام السابق، على خلفية اتهامهم بتسهيل واستغلال أجهزة التلفزة العمومية لفائدة أشخاص قريبين من النظام السابق.

هل اعجبك الموضوع :