القائمة الرئيسية

الصفحات

عاصفة متوسطيّة قادمة الى تونس اِبتداءً من الغد ..الرصد الجوي يُوضّح

علّق المهندس بالمعهد الوطني للرصد الجوي، محرز الغنوشي، عبر حسابه على الفايسبوك، على ما تم تداوله بخصوص هبوب عاصفة متوسطية ابتداء من يوم الغد، الإثنين 11 نوفمبر 2019.وقال الغنوشي، الأحد في تدوينة له على حسابه الشخصي بـ"الفايسبوك"، أنّ الوضع الجوي دقيق ويتطلّب كل المتابعة واليقظة والتأهب خصوصا بداية من الاثنين ليلا إلى صباح الأربعاء، حيث ستشهد تونس وصول كتل هوائية باردة قطبية المنشأ قدوما من شمال شرق المحيط الأطلسي وستساهم في انخفاض كبير في درجات الحرارة.وهذا ما جاء في تدوينة محرز الغنوشي:" مساء الخير واهلا وسهلا بكم..العديد من النشرات والأخبار تتداول حول تطورات الطقس الكبرى مع مطلع الأسبوع القادم وبداية من الغد وهناك من يتحدث حتى على تشكل عاصفة متوسطية :نظريا العاصفة المتوسطية او الميديكان هو نظام جوي يتكون من منخفض عميق ونشط جدا تصل فيه سرعة الرياح إلى 120 كلم/س بخصوصيات العواصف الاستوائية وبشكل مشابه للاعصار وله عين عادة ما يتكون فوق المياه التي تتجاوز حرارتها 20 درجة مائوية وهذه الظاهرة النادرة أصبحت تتكون خريفا في المتوسط نتيجة للتغييرات المناخية التي يعيشها الكوكب..تضارب كبير بين قراءات النماذج العددية خصوصا في جانب التساقطات.. 



↔لكن في هذه التدوينة سأركز على ما هو ثابت وعلى نقاط التشابه.. ما هو متفق عليه أن الوضع الجوي دقيق ويتطلب كل المتابعة واليقظة والتأهب خصوصا بداية من الاثنين ليلا إلى صباح الأربعاء.. حيث ستشهد بلادنا وصول كتل هوائية باردة قطبية المنشأ قدوما من شمال شرق المحيط الأطلسي مما يعني انها غنية من حيث الرطوبة اولا وستساهم في انخفاض كبير في درجات الحرارة لتنزل ليلا إلى مادون 10 درجات وتكون حتى دون 5 بالمرتفعات.. هبوب الرياح الغربية القادمة من الجزائر التي ستشهد تساقط الثلوج سيعمق احساسنا بالبرد الشديد..عمق المنخفض الجوي سينزل إلى مادون 990 هكتوباسكال مما يعني هبوب رياح قوية جدا تتجاوز سرعتها 80 كلم/س قرب السواحل والمرتفعات.. البحر شديد الاضطراب إلى هائج..بالنسبة للتساقطات.. الأمطار ستكون حاضرة بأغلب الجهات وأعلى الكميات متوقع تسجيلها بولايات الشمال.. النموذج الاوروبي يتوقع ان يتجاوز مجموع الأمطار 60 مم إلى صباح الأربعاء، اما الأمريكي فقراءته اكثر تفاءلا وحدة.. إذ يتوقع ان يصل مجموع الهطول إلى 170مم بالشمال الغربي..ما هو ثابت ان الأمطار ستكون رعدية مع البرد وبكميات هامة في حيز زمني وجيز مما يتسبب في تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه بالمناطق المنخفضة والاودية بالولايات الشمالية..أذكر ان التوقعات مبنية على معادلات الاحتمال وليست الحمية وهامش الخطأ مرتفع نسبيا على المدى المتوسط..التدوينة اجتهاد للاخذ بالاسباب، للتدفأ والاحتياط والتحضير لوازم الشتوية.. إنما آليات التوقعات الآنية وبآليات الاستشعار عن بعد كصور القمر الاصطناعي هي التي يتمكن من المتابعة الجيدة..تابعوا كل النشرات الجوية فالوضع قابل للتحيين..اتمنى ان تكون التدوينة مفيدة للجميع وتحميل تفاسير لكل التساءلات..مساءكم سعيد.."
هل اعجبك الموضوع :