القائمة الرئيسية

الصفحات

تعليقا على حملة النظافة /عبير موسي :«من اين اتوا بالدهن والمعدات؟ من يقف وراء التمويل؟ …سنتصدى لهم

حذرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي من بعض الحملات الممنهجة التي تستهدف الاعلام الذي تفطن للمخططات وسيقف لها سدا منيعا الى جانب استهداف اتحاد الشغل الذي يدرك بدوره ما يحصل…وفهم واستوعب المخطط، وأكدت عبير موسي في تصريحات لقناة «الحوار» أن شيطنة الإعلام والمنظمات الوطنية النشطة وعلى رأسها الإتحاد العام التونسي للشغل هدفه واضح وهو إخلاء الساحة من كل القوى الوطنية الحيّة حتى تكون متاحة لدمغجة الشعب.



وأكدت عبير موسي في ذات التصريحات أن ما يسمى اليوم بــ«حملات النظافة» و«حالة الوعي» ليست إلا تجارب وبالونات إختبار استعدادا لتمرير قوانين ومعتقدات جديدة غريبة عن تونس، ودائما باسم «الشعب» وباسم «حالة الوعي»!



وأكدت عبير في ذات السياق أم المرحلة المقبلة ستكون خلق «لجان شعبية» تقوم بإسقاط مؤسسات الدولة وقوانينها والتمرد عليها وهو مخطط اجنبي سيُنفذ بأيادي اطراف سياسية وقيس سعيد، وتساءلت «من اين اتوا بالدهن والمعدات؟ من يقف وراء التمويل؟ لماذا اختاروا تلك الألوان فقط في الشارع»؟
وختمت عبير موسي قولها بانها ستواصل نضالها والتصدي لهم من داخل البرلمان.

هل اعجبك الموضوع :