أول صور لمنفذ جريمة الحادث الإرهابى داخل محكمة كرايست تشيرش بنيوزيلندا أول صور لمنفذ جريمة الحادث الإرهابى داخل محكمة كرايست تشيرش بنيوزيلندا

أول صور لمنفذ جريمة الحادث الإرهابى داخل محكمة كرايست تشيرش بنيوزيلندا

    نشرت وكالة رويترز للأنباء أول صور لـ "برينتون تيرانت" منفذ جريمة الحادث الإرهابى بقبضة الشرطة بنيوزيلندا، والذى راح ضحيته أكثر من 49 شخصا وإصابة العشرات.  وأكدت الشرطة النيوزيلندية، فى تغريدة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين المحكمة التى سيمثل أمامها المشتبه به غداً، وأنها ستُغلق أمام العامة. وبحسب البيان الذى كتبه بنفسه ونشره على حسابه فى "تويتر"، 


    قبيل ارتكاب عمله الإرهابي، فقد وصف نفسه بأنه رجل أبيض عادى من الطبقة المتوسطة، من أسرة محدودة الدخل ذات أصول اسكتلندية وأيرلندية وإنجليزية.   الإرهابى برينتون لم يكن يهتم بدراسته، ولم يذهب للجامعة، وقد استثمر بعض المال في تجارة العملات الإلكترونية، مما جعله يجنى بعض الأرباح، استخدمها فى السفر للخارج. وفى بيانه على "تويتر"، قبيل ارتكاب المذبحة الإرهابية، كتب أنه خطط لارتكاب عمله الإرهابي منذ سنتين، لكنه حدد الأهداف منذ 3 أشهر، بحسب ما نقلت صحيفة "سيدنى مورننج هيرالد Sydney Morning Herald". وكان ينوى مهاجمة مسجد فى منطقة دونيدن، إلا أنه غير من خططه ووضع مسجد النور كهدف، كما كتب أنه كان ينوى بعد الانتهاء من مسجد النور أن يتوجه لاستهداف مسجد آخر فى منطقة آشبورتونو التى تبعد مسافة ساعة بالسيارة عن كرايست تشرش، مشيراً إلى أنه لا يعرف إذا كان سيتمكن من تحقيق هدفه أم لا.