رئيسة وزراء نيوزيلندا التي ابهرت العالم بتضامنها مع المسلمين تقرر رفع الأذان على التلفزيون الرسمي

ابهرت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا آردرن المسلمين في و مختلف الشعوب بطريقة تعاملها مع تداعيات المجزرة التي ارتكبها ارهابي استرالي في بلدها الجمعة الفارط حيث قررت إحياء ذكرى مرور أسبوع على المجزرة التي راح ضحيتها 50 مسلما وذلك برفع أذان الجمعة المقبلة، على التلفزيون والراديو الوطنيين. وأعلنت آردرن الوقوف دقيقتيْ صمت، في ذكرى مرور أسبوع على المجزرة المروعة.جاء ذلك خلال زيارة أجرتها آردرن، الأربعاء، 


إلى مدينة كرايست تشيرتش، التي شهدت، قبل أيام، هجوما إرهابيا داميا استهدف مسجديْن، وخلف 50 قتيلا. ونقلت صحيفة “نيوزيلاند هيرالد” المحلية عن رئيسة الوزراء قولها: “سنقف دقيقتي صمت يوم الجمعة”، في ذكرى مرور أسبوع على المجزرة.وأضافت: “كما سنبث الأذان على نطاق البلاد عبر التلفزيون والإذاعة الوطنيين”.وذكرت الصحيفة أنه تم اختيار الوقوف دقيقتي صمت بدلا من دقيقة واحدة كالمعتاد، بسبب حجم المأساة. وقال مفوض الشرطة في نيوزيلندا، مايك بوش، الأربعاء، إن هناك احتمالا قويا بأن تكون الشرطة قد ألقت القبض على الإرهابي الذي نفّذ الهجوم المسلح، الجمعة، أثناء انتقاله لتنفيذ هجوم آخر. وأوضح أنه لا يريد تقديم تفاصيل أكثر حول الهجوم، بسبب استمرار التحقيقات، وشدّد على أن القبض على الإرهابي حال دون سقوط مزيد من القتلى. وأشار إلى وصول مسؤولين من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) إلى نيوزيلندا لمساعدة السلطات في التحقيق.

جديد قسم : أخبار