مرتكب مجزرة نيوزيلندا ينجو من عقوبة الاعدام !

ذكرت صحيفة "صن" البريطانية، إن المجرم برينتون تارنت، 28 عاما، الذي وجهت إليه تهمة القتل، لن يواجه الإعدام، لأن هذه العقوبة ملغاة من القانون الجنائي في نيوزيلندا منذ 1961. وفي سنة 1961،


 تم إلغاء الإعدام في نيوزيلندا عقب استفتاء شعبي حول تعديل القانون الجنائي، وتم الإبقاء على الحكم في حالة خيانة الدولة فقط، وفي عام 1989، تم الإلغاء بشكل كامل. ومن المقرر أن يمثل السفاح ثانية أمام المحكمة في الخامس من أفريل، وقالت الشرطة إن من المرجح أن يواجه اتهامات أخرى. ويرى خبراء أن أقسى عقوبة قد يتعرض لها "سفاح نيوزيلندا" هي السجن المؤبد دون إمكانية الإفراج عنه تحت أي ظروف.

جديد قسم : أخبار