توفيا في احتفالات الترجي: عزيز وأمين ترافقا في الحياة وفي الموت أيضا (فيديو)

    وسط الدموع والدعاء لهما بالرحمة، شيّع عدد كبير من سكّان منطقة حي هلال غرب العاصمة، جثماني الطفلين محمد أمين وعزيز إلى مثواهما الأخير، اليوم الأحد 11 نوفمبر 2018، بعد أن فارقا الحياة في حادث مرور خلال احتفالهما بفوز الترجي الرياضي التونسي في نهائي رابطة الأبطال الإفريقية. محمد أمين وعزيز ترافقا في الحياة واختارا أن يفارقاها بنفس الطريقة ليدفنا إلى جانب بعض في مقبرة الجلاز بالعاصمة. 


     ورغم أنّهما من أحباء النادي الإفريقي لكنهما أرادا مشاركة جمهور الترجي احتفالهم باللقب الإفريقي دون أن يدركا أنّ الموت سيكون لهما بالمرصاد. وقد خيّم الحزن على كامل المنطقة التي لن تودّع محمد أمين وعزيز فقط بل أيضا أنور وأمين اللذان توفيا في نفس الحادث وسيتم دفنهما في وقت لاحق. ويذكر أنّ الأطفال الأربعة توفوا وأصيب 2 آخران تتراوح أعمارهم بين 14 و16 سنة في حادث مرور بعد أن صدمتهم شاحنة في الطريق السريعة على مستوى منطقة جبل الجلود. وقد خرجوا في اتجاه ملعب رادس للاحتفال بتتويج الترجي وفوزه ضد الأهلي المصري مساء الجمعة الماضي، وفي طريق عودتهم إلى العاصة شاحنة "مجنونة" حولت فرحتهم إلى حزن.
    mosaiquefm
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    .