جريمة الماتلين / السجن مدى الحياة لقاتل الطفل "سيف الله"

    أصدرت الدائرة الجنائية بالمحكمة الإبتدائية ببنزرت مساء أمس، الأربعاء 21 نوفمبر 2018، حكمها في جريمة قتل الطفل سيف الله الرزقي بمدينة الماتلين والقاضي بسجن القاتل مدى الحياة وتغريمه لفائدة القائمين بالحق الشخصي في شخص ورثة الهالك بغرامة مالية قدرها 30 ألف دينار. ويذكر أن القاتل كان قد قتل الطفل "سيف الله" منذ أكثر من سنة ونصف وألقى بجثته بمصب للقمامة بالقرب من مقر سكناه


    . وأكد الفحص الطبي أن الجاني يعاني من إضطرابات نفسية ولا يتحمل المسؤولية الجزائية فحفظت التهمة في البداية في حقه، إلا أن النيابة العمومية إستأنفت قرار قاضي التحقيق وتمت إحالة الملف من جديد على أنظار دائرة الإتهام التي أحالت بدورها المتهم على أنظار الدائرة الجنائية مع إعادة عرضه على الفحص الطبي. وبعد تعهد الدائرة الجنائية بالموضوع، تمت الإستجابة لطلب دائرة الإتهام وعرض المتهم على الفحص الطبي مجددا إلا أن الإجراء طال فقررت المحكمة وبعد سماعها إلى مرافعة لسان الدفاع ومحامي القائمين بالحق الشخصي، الحكم إبتدئيا وحضوريا بسجن المتهم مدى الحياة وتغريمه لفائدة القائمين بالحق الشخصي بغرامة مالية تقدر بـ30 ألف دينار. وقد قدم محامي المتهم مطلب إستئناف في حق منوبه. مع الإشارة إلى أن جريمة الماتلين تحولت إلى قضية رأي عام بعد خروج مسيرات تطالب بضرورة التسريع في كشفها

    مقالات متعلقة

    .