مفتي مصر الأسبق: تونس دولة بلا دین وتعيش خارج أطر الإسلام وليست إسلامية (فيديو)

    انتقد مفتي مصر السابق،علي جمعة، تصريحات أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، سعد الدين الهلالي، الذي أيّد تطبيق المساواة في الميراث في الجنسين في مصر سيرًا على خطى تونس. وقال خلال لقاء تلفزي، إن المشكلة الأساسية لدى الهلالي تتمثل في أنه تكلم في أمر ناقض نفسه فيه، معتبرا أن ما ذهب إليه أستاذ الفقه المقارن، من الناحية العلمية كلام مركب،


     لا يؤدي إلى نتيجة”. وأضاف ”هو يقول إن مصر لن تطبق المساواة في الميراث بين الجنسين، سوى بعد 30 عامًا، وأنا بقول له كلمة واحدة بس، بعد الشر إن مصر تعمل كده”. ووصف مفتي مصر الأسبق، تونس بأنھا بلد لیس إسلامیا، مدللا على ذلك بأن دستورها لا ینص على أنھا دولة إسلامیة في المقام الأول، مضيفا أنّ “النظام في تونس أصلا لیس مسلما، ولا یعترف بأن الدین الرسمي ھو الإسلام، ولذلك یرید أن یعیش خارج نطاق الإسلام شأنھ شأن أي دولة في العالم تعیش بلا دین، مثل تركیا، والیابان والصین وفرنسا، فھؤلاء الناس لا یریدون الدین”، على حد قوله”. وواصل علي جمعة هجومه قائلا: ”تونس منذ أیام الرئیس الأسبق الحبیب بورقیبة، قد اتخذت ھذا النھج عند إنشاء مجلة الأحوال الشخصیة التي حرموا فیھا تعدد الزوجات”.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    .