اربع نساء في حياة خاشقجي من بينهن راوية التونسية:…

    بعد مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي، وانتشار العديد من التقارير بشأن مقتله والمتورطون في الواقعة، ظهرت على الجانب الآخر عدة نساء في حياته منهن زوجته الثالثة وطليقته وخطيبته وزوجته السرية التي كشفت صحيفة “واشنطن بوست” معلومات عنها لأول مرة أمس، والغريب في الأمر أن كل منهن لا تعلم شيئا عن الأخريات، وأن الكاتب السعودي لم يخبرها بشيء عنها. راوية التونسية :هي زوجته الأولى ولديها ابنان هما صلاح وعبد الله، وبنتان هما نها ورزان من خاشقجي، وهي طليقته أيضا ولكنها لم تعلق على مقتله. آلاء السعودية:وهي زوجته السابقة الدكتورة آلاء نصيف، وهي سعودية الجنسية، تزوجها خاشقجي عام 2010، بجدة، وهي ابنة الداعية الحنبلية الشهيرة فاطمة نصيف. وأكدت سابقا أن السعودية لن تستهدف زوجها السابق بأي سوء، فقالت: “في حين تدعي المزعومة خديجة أنها خطيبة جمال، أنا لم أسمع بهذا الاسم مسبقًا، ولا يعلم بها أهله ولا ابنه عبد الله الذي كان معه في تركيا لمدة أسبوعين قبل اختفائه، فلو كانت خديجة في حياة جمال، سأكون أول من يعرف، لكنها أبدًا ليست لم تكن في حياته”.



     خديجة جنكير:خطيبة جمال والتي كان يحضر أوراق زواجهما قبل وفاته، وهي تركية الجنسية وتخرجت في كلية الإلهيات من جامعة إسطنبول في عام 2013، وفي عام 2017 حصلت على درجة الماجستير من جامعة صباح الدين بإسطنبول. ووالدها كان مستشارا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كما أنها أحد أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا، وزارت مصر وعاشت بها عدة سنوات، وأوضحت في هذا الشأن، أنها عانت من تفهم اللهجة المصرية. خديجة قالت إنها التقت بخاشقجي بمؤتمر في مايو الماضي، موضحة أن العلاقة بينهما بدأت عندما وجهت له سؤالا خلال المؤتمر، وبعدها طلبت الحديث معه بعمق حول القضايا التي ينشرها، وأضافت أنها تقربت من خاشقجي حينما التقته في أنقرة منذ فترة، فأصبحت العلاقة بينهما أقوى، حتى طلب يدها للزواج، متحدثة عن شقتهما بقولها: إنه وصف في رسالة منزل عائلتها بأنه “جميل مثل ملاكه”. وأبدت الخطيبة المصدومة انزعاجها من الزوجة السرية، وقالت إنها لم تكن على علم بعلاقة خاشقجي بهذه السيدة وشككت في دوافعها، قائلة “لم يخبرني أبدا عن هذه المرأة، لماذا تحاول تغيير الصورة التي لدى الناس عن جمال؟ ماذا تريد؟ أظن أن هذه محاولة لتشويهه وإيذاء سمعته”. الزوجة السرية :وبالأمس، كشفت سيدة مصرية، تبلغ من العمر 50 عاما، وتقيم بدولة خليجية، لم تعلن عن اسمها، أنها تزوجت الصحفي السعودي في أمريكا قبل أشهر من مقتله في قنصلية بلاده في إسطنبول، واكتفت بذكر الحرف الأول من اسمها الأول وأحرف من اسمها الأخير “H. Atr”، قائلة إنها قلقة على أمنها ووظيفتها، موضحة أنها التقت خاشقجي في منتدى إعلامي بالشرق الأوسط وبدأت علاقتهما الرومانسية الشهر الماضي، وتزوجها في يونيو من العام الجاري. وقال ناشطون تداولوا صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن اسمها حنان وهي من أصل فلسطيني مصري وتزوجها في شهر يونيو الماضي، على يد الداعية الإسلامي المقيم في أمريكا أنور حجاج، والذي رفض التعليق على الأمر.elhasade

    مقالات متعلقة

    .