لأول مرة: مراهقة في القيروان تنتقم من مغتصبها بهذه الطريقة وتجبره على الانتحار حرقا

    تعمد يوم امس حسب مصدر الصريح شخص عمره 38 سنة قاطن بمعتمدية العلا من ولاية القيروان سكب كمية من البنزين على جسده وقد تم نقله الى مستشفى الاغالبة بالقيروان اين احتفظ به تحت العناية المركزة


    بسبب خلافات عائلية ، كما تبين ان المعني محل تفتيش لفائدة الفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المراة والطفل بسوسة من اجل تورطه في قضية عدلية موضوعها “اغتصاب فتاة سنها دون 20 سنة ” ،حيث تبين ان الفتاة الضحية التي وثقت عملية اغتصابها انتقمت بطريقتها من جلادها وارسلت صورا لزوجته التي هجرته ورفعت قضايا ضده مما جعله ينهي حياته ويقرر الانتحار حرقا. بمراجعة النيابة العمومية اذنت لوحدات الحرس الوطني بالمكان بمواصلة التحريات والبحث في الموضوع. المصدر: الصريح
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    .