نابل: المتضررون من الفيضانات بسيدي عمر يحتجون ويغلقون الطريق

    نفذ عدد من متساكني أحياء سيدي عمر وسيدي موسى بنابل صباح اليوم وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية نابل تبعتها مسيرة جابت وسط المدينة. وقد طالب المحتجون الوالية بالتعجيل في صرف قسط ثان من المساعدات لجبر الأضرار معتبرين أن المبلغ المعلن عنه مخالف لما تسلموه. وأكد عدد من المحتجين لموزاييك أن الإجراءات المعلن عنها من قبل الوالية ورئيس الحكومة متناقضة مع الواقع.


    وفي السياق ذاته أكد عدد من المحتجين أن منحة جبر الضرر الذي طال الأثاث والتي تمّ الإعلان عنها تناهز 1500دينار، في حين لم يتسلّموا فعليا سوى 700 دينار. في المقابل نفى حسونة ناجي كاتب عام ولاية نابل في تصريح لموزايك وجود قسط ثان من منحة الدعم مؤكدا أن مبلغ 700 دينار هو ما أمرت به الدولة لجبر ضرر الأثاث في حين أن مبلغ 1500 دينار هو منحة جبر ضرر المساكن. ونفى ناجي وجود أي تلاعب باعتبار صرفها عبر البريد وعبر صكوك ممضاة من الاتحاد الوطني للتضامن الاجتماعي. يذكر أن فيضانات 22 سبتمبر الماضي تسببت في أضرار مادية كبيرة لأغلب المواطنين وانعقد على إثرها مجلس وزاري مضيق وخاص بالولاية أسفر عن جملة من الإجراءات الاستثنائية للجهة ويرى المحتجون أنّ هناك اخلالات في تنفيذها.


    مقالات متعلقة

    .