غدا : 650 ألف موظف عمومي تونسي في اضراب عام

    ينفذ غدا الخميس 22 نوفمبر 2018، أكثر من 650 موظف عمومي الإضراب الذي دعا إليه الإتحاد التونسي للشغل نتيجة فشل المفاوضات حول الزيادة في الأجور. وكان الأمين العام للاتحاد العام لتونسي للشغل نور الدين الطبوبي قد أعلن أمس الثلاثاء 21 نوفمبر الجاري غلق باب التفاوض مع الحكومة بعد فشل الجلسة التي جمتعه برئيس الحكومة يوسف الشاهد. 


     وأكد اتحاد الشغل أن الإضراب سيكون حضوريا بمقر العمل الى حدود العاشرة صباحا يليه تجمع عام أمام البرلمان في ساحة باردو بداية من الحادية عشرة والنصف صباحا بالنسبة لأعوان تونس الكبرى وأمام مقرات الاتحادات الجهوية والمحلية للشغل بالنسبة لبقية الجهات. ويشمل الإضراب كافة العاملين بالوزارات والإدارات المركزية والجهوية والمحلية والمؤسسات الخاضعة لأحكام القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية مع الحفاظ على الحد الأدنى من الخدمات في مراكز العمل الحيوية التي تحددها الجامعات العامة حسب خصوصية كل قطاع.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    .