اشترى عروسه الـعاشرة من مزاد فايسبوكي بـ 500 بقرة و3 سيارات (صور)

    قررت عائلة بيع ابنتها البالغة من العمر 17 سنة، في مزاد عبر شبكة التواصل الاجتماعي فايسبوك، حيث تنافس فيه 6 رجال من بينهم مسؤول رفيع المستوى. وباعت العائلة من جنوب السودان ابنتها بـسعر قياسي، حيث ذكرت صحيفة ''ذا صن''، أن أهل الفتاة حصلوا على المهر خلال المزاد، والذي تنافس فيه الرجال الستة للحصول على حق الزواج من العذراء الفتية،


     علما وأن حاكم إحدى ولايات جنوب السودان، وهو ديفيد مايو رياك، شارك في المزاد وقدم 250 بقرة كمهر. وفاز بالمزاد رجل أعمال، حيث تمكن من دفع أغلى مهر لعروسه، متغلبا بذلك على منافسيه الخمسة، وقدم لها 500 بقرة ود سيارات و7.5 ألاف جنيه إسترليني أي ما يعادل 9600 دولار أمريكي، وقبلت الفتاة الزواج منه بعدها. وظهر الفائز والمتزوج من 9 نساء أخريات، وهو رفقة عروسه في صور الزفاف، إلاّ أن ناشطا في مجال حقوق الإنسان قال إنها أسواق تمارس أنشطة التجارة بالبشر، مع استخدام التكنولوجيا الحديثة، معتبرا أن حقيقة إمكانية بيع فتاة، عبر وسائل التواصل الاجتماعية لتزويجها، أمر فظيع، باعتبارها ما تزال طفلة، بينما يتعاملون معها بوصفها سلعة.

    مقالات متعلقة

    .