وزارة الداخلية تنشر صورا وفيديو لأحداث العنف بملعب رادس (فيديو )

    نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية اليوم صورا وفيديو لما قالت إنها بعض المشاهد من أحداث العنف والشغب التي جدت بالملعب الأولمبي برادس بمقابلة الدور النصف النهائي إياب لرابطة الابطال الإفريقية، والتي حضرها اكثر من 40 ألف متفرج. وأكدت الوزارة أنها سجلت خلال المباراة محاولة اجتياز الفواصل داخل الملعب باستعمال القوة للتحول من المدارج الجانبية (PELOUSE C) إلى المنعرجات (VIRAGE B) و استعمالا مكثفا للشماريخ بشتى أنواعها (شماريخ ضوئية وشماريخ دخانية وشماريخ مفرقعة) ورميها على الأعوان داخل الملعب، ورميا مكثفا للمقذوفات والمواد الصلبة، و اقتلاع الأبواب الحديدية وأحواض دورات المياه وعدد كبير من الكراسي، واقتحام شخصين لأرضية ميدان الملعب. 


     وقد تم تسجيل تعرض 38 عون أمن إلى إصابات مختلفة من بينها 04 إصابات بليغة تسببت إحداها في بتر جزء من أصابع يد أحد الأعوان وإصابة بليغة لآخر بالعين والبقية لكسور مختلفة، و تكسير وإتلاف بعض الوسائل والتجهيزات الإدارية التابعة للوحدات الأمنية. وقد أذنت النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية ببنعروس بالاحتفاظ بـ 12 شخص (08 من أجل مسك واستهلاك مواد مخدرة، 02 من أجل افتكاك متاع الغير بالقوة و02 مفتش عنهما لفائدة العدالة) وإبقاء 72 شخص بحالة سراح. وأعلمت الوزارة أنه سيتم التنسيق مع مختلف الأطراف المتداخلة لإعادة النظر في جميع الإجراءات التنظيمية للمقابلات الرياضية المحلية والقارية للأندية التونسية ومراجعة عدد الجماهير المسموح لها بمواكبتها، بالإضافة إلى تفعيل دور اللجنة المشتركة بين مختلف الهياكل المعنية لتحيين النصوص القانونية ذات العلاقة بالتصدي للعنف والشغب بالملاعب والقاعات الرياضية.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة