.
أفاد عضو جمعية رفراف الغد محمد بالي في تصريح لقرطاج+ اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018، بأن مياها ملوثة مصدرها الديوان الوطني للتطهير غمرت ساحل رفراف. وأضاف بأن صيانة شبكات الصرف الصحي ومعالجة مياه الصرف الصحي ومحطات الضخ لم تتم، وهو ما تسبّب


 في تلوث مياه البحر وأثر سلبا على المحميات والعيون الطبيعية كما أن الأضرار لحقت بالثروة السمكية. وأكّد بالي بأن هذا الموضوع يقع الاشتغال عليه منذ سنة 2014، وقد اتصلت الجمعية بالبلدية والولاية والمعتمدية وبكل الجهات المسؤولة لاتخاذ التدابير اللازمة لكن دون جدوى. ويكمن الإشكال في تسرّب مياه الصرف الصحي من مضخات الديوان الوطني للتطهير وتمر هذه المياه الملوثة عبر دوائر الصرف الصحي مختلف المدن مثل العوسجة وصونين ثم تصب مباشرة في البحر. وتوجه عضو جمعية رفراف الغد بنداء إلى السلطات المعنية لضرورة التدخل العاجل لاتخاذ الإجراءات اللازمة وتنظيف الشواطئ.
.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.