الداخليّة: بعض المنحرفين اِستغلوا حادثة مقتل أيمن العثماني للقيام بعمليات سرقة بسيدي حسين !

    الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلية، سفيان الزعق، منذ قليل، عودة الهدوء لمنطقة سيدي حسين إثر المناوشات التي اِندلعت بين بعض "المنحرفين" وقوات الأمن بالمنطقة. وقال الزرعق أنّ الوضع تحت


     المتابعة من قبل الوحدات الأمنية، التي عززت المنطقة على اثر قيام مجموعة من "المنحرفين" باستغلال حادثة مقتل الشاب أيمن العثماني (19 سنة) للقيام بعمليات نهب وسرقة، وذلك وفق تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء. هذا وأشاد الزعق بموقف عائلة الفقيد، التي دعت الأجوار وشباب المنطقة إلى ملازمة الهدوء وعدم التهور باعتبار أنهم سيتتبّعون من تسبّب في مقتل ابنهم لدى القضاء، معتبرا في ذلك موقفا مشرفا يحسب لهم.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    . .
    .