معطيات جديدة في قضية قتل متشرد وقطع رأسه والتجول به في المحمدية

    عاش سكان مدينة المحمدية، أمس الخميس، ليلة استثنائية سببها شخص كان في حالة هيجان، يتجول في الشارع حاملا رأسا مقطوعا. وأفاد مصدر أمني لـ”اليوم24″، اليوم الجمعة، بأن التحريات لا تزال قائمة من أجل الوصول إلى هوية الضحية،


     الذي يبدو أنه يعيش حالة تشرد. وأوضح المصدر ذاته أن الجريمة تم ارتكابها على مستوى منطقة قروية محادية للطريق السيار، فيما ظل المشتبه فيه، الذي تبدو عليه علامات الخلل العقلي، يجول برأس الضحية بالحي الصفيحي “دوار الشيخ”. وبعد تبليغ المواطنين عن المشتبه فيه، الذي كان يجول وبيده رأس الضحية، حضرت العناصر الأمنية، واضطرت إلى إشهار أسلحتها لمحاصرة الشخص الذي كان في حالة هيجان، الذي أبدى مقاومة في وجه أفراد الأمن، وهدد المواطنين بواسطة سيف من الحجم الكبير. وقد أخضع المشتبه فيه، الذي تم توقيفه في حالة غير طبيعية، لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة بغرض الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة