ابتلعه داموس لساعات: معطيات صادمة يكشفها الشاب الذي كاد يدفن حيا في قفصة ..وأسرار عن داموس الموت بقفصة

    أكّد العقيد حاتم الرزقي المدير الجهوي للحماية المدنية بقفصة للصريح انه تم العثور على الشاب الذي اختفى أمس وسط داموس “البورطال الشوابين” بالرديف في حدود منتصف الليلة الماضية، بعد اختفاءه بحوالي 6 ساعات، وبعد الاستنجاد ببعض العمال المتقاعدين الذين عملوا في “الداموس” سابقا ولهم دراية بمسالكه 


    الوعرة. وبين أنه كان في حالة نفسية حرجة ويواجه صعوبة في التنفس عند العثور عليه، حيث قامت وحدات الحماية المدنية بإسعافه بالتنسيق مع وحدات الحرس الوطني ،ثم نقله إلى المستشفى المحلي بالرديف أين وصفت حالته بالمستقرة بعد إجراء الفحوصات اللازمة له. كما أشار إلى أن الداموس مهجور منذ أكثر من 30 سنة، حيث كانت تستغله شركة فسفاط قفصة لاستخراج الفسفاط. وهو عبارة عن نفق تتفرع منه أنفاق ثانوية يصل طولها 15 كلم. وكان الشاب البالغ من العمر 19 عاما دخل الداموس صباح أمس الأحد لاستكشافه مع أصدقائه قبل أن ينسحبوا فيما واصل هو رحلته داخل الداموس،وقد كشف حسب مصادر موثوق جدا للصريح انه شعر بشيء ما يجذبه الى الداموس للداخل كماس مع اصواتا غريبة وعجز عن التحرك والمغادرة بعد ان بدأ جسمه يتثاقل كما فقد التنفس وعجز حتى عن الصراخ مشددا على انه لن يعاود الكرة ثانية.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة