.
انتشرت على شبكة التواصل الاجتماعي صورة لمعلمين يقفان وسط أحد الأودية في إحدى المناطق الداخلية التي تشهد فيضان أوديتها بسبب 


الأمطار الأخيرة وهما يساعدان التلاميذ على العبور حتى لا تجرفهم المياه. الصورة وإن كانت قاسية فهي تؤكد مجددا نبل رسالة المربي وحجم مسؤوليته تجاه التلاميذ.
.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.