.
قامت وزارة الصحة خلال شهر أوت الماضي باحداث لجنة دائة لليقضة صلب المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة،و ذلك في اطار تأهبها للتدخل والتصدي للمخاطر الوبائية التي قد تتعرض لها بلادنا.


 و في هذا الاطار،أكد وزير الصحة عماد الحمامي،أن تونس معرضة لمخاطر وبائية في هذه الفترة جراء التقلبات المناخية التي تزامن فيها تهاطل الامطار مع ارتفاع درجات الحرارة. و شدد الوزير على ضؤوؤوة اليقضة المستمرة للتصدي لهذه المخاطر بهدف الاستباق و ضمان نجاعة التدخل بالتعاون مع وزارات الفلاحة والبيئة والتربية. و أشار إلى وجود تنسيق مع منظمة الصحة العالمية والبلدان المجاورة لتبادل المعلمومات بشأن هذه المخاطر لوضع مخطط عمل يشرف عليه الوزير بغاية ضمان نجاعة التدخل و توفير الأدوية. وأكّد في تصريح لاذاعة “موزاييك”،أن الوزارة استعدّت عبر مختلف هياكلها المعنية لمواجهة المخاطر تتعلق بالنزلة الموسمية وبحمى غرب النيل وجنون البقر.
.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.