.
كشفت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، أنه لم يبقى سوى ساعات معدودة من أن يمر كويكب NF23 2016، قد يشكل خطرا على كوكب الأرض.

ومن المتوقع أن يمر الكويكب الذي صنف بالخطير، فجر غد الخميس، على مسافة نحو خمسة ملايين كيلومتر. وتتحرك الصخرة الفضائية الضخمة بسرعة أكثر من 32400 كم في الساعة، ويتراوح عرضها بين 70 و160 مترا، وهذا يعني أنها أكبر من طائرة “بوينغ 747” أو من الهرم الأكبر في الجيزة بمصر، الذي يبلغ ارتفاعه حوالي 139 مترا.

وفي السنوات الأخيرة، حولت ناسا تركيزها إلى العثور على الأجسام القريبة من الأرض، المقدر حجمها بأكثر من 140 مترا، وتم تحديد موقع 90% من الكويكبات التي تمر حول الأرض.
.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.