كشفت تقارير إعلامية عديدة عن بدء شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في تجهيز أولى خطوات إعلان وصف بـ"الصادم". ونشرت مديرة العمليات في فيسبوك، شيريل ساندبرغ، بيانا، نقله موقع "إنجادجيت" التقني المتخصص، أعلنت فيه أن الشبكة تدرس بصورة جدية خطوات عملية لتطبيق فكرة أن يتحول "فيسبوك" إلى أداة مدفوعة الأجر. 


    وقالت ساندبرغ في بيانها إن الشبكة تدرس إمكانية طرح نسخة خالية من أي إعلانات لأي شركات أو تطبق فيها الشبكة خوارزميات تتبع أنشطة مستخدميها، ولكن ستكون بمقابل وليست مجانية. وجاء بيان مسؤولة "فيسبوك" خلال إعلانها عن النتائج المالية للربع الأول من عام 2018 الجاري. وكانت ساندبرغ قد خرجت في تصريحات سابقة لشبكة "إن بي سي" الأمريكية وقالت إنه للتحرر من تكرار الإعلانات على فيسبوك سيكون على المستخدم التحول إلى منتج مدفوع. وقالت ساندبرغ في بيانها الجديد: "فكرنا بالتأكيد في الكثير من وسائل الدخل الأخرى، بما في ذلك الاشتراكات، وسنستمر دائمًا في التفكير في كل شيء". واعترفت شركة 


    "فيسبوك" في وقت سابق، بأنها تتتبع "تواريخ وأزمنة وعناوين الإعلانات التي تم النقر عليها" من قبل المستخدمين الفرديين، من أجل توجيه الإعلانات المناسبة إليهم. كما لمح الرئيس التنفيذي للشركة ومؤسسها، مارك زوكربيرغ، إلى احتمالية إصدار نسخة مدفوعة، خلال شهادته أمام الكونغرس الأمريكي، لكنه أصر أنه ستكون دوما هناك نسخة مجانية من "فيسبوك".
    شارك المقال

    مقالات متعلقة