.
وضعت إدارة الكوارث والطوارئ التركية خطة لمواجهة كارثة طبيعية محتملة، قد تودي بحياة نحو 30 ألف شخص في إسطنبول. ونقلت صحيفة "حرييت" عن رئيس قسم الزلازل التابع لإدارة الكوارث والطوارئ مورات نورلو، قوله إن "هناك سيناريو يشير إلى أن زلزالا قوته 7.6 درجة بمقياس ريختر 


على صدع الأناضول الشمالي في بحر مرمرة، قد يؤدي إلى مقتل ما بين 26 و30 ألف شخص". وتعد تركيا واحدة من أكثر المناطق المعرضة للزلازل في العالم، حيث تقع إسطنبول بالقرب من خط صدع كبير. وفي حديثه في ورشة عمل شارك في تنظيمها إدارة الكوارث والطوارئ وبلدي إسطنبول، الأربعاء، قال نورلو إن الإدراة أعدت خطة طوارئ للزلازل في إسطنبول. وأوضح أنه "من الضروري في إدارة الكوارث والأزمات أن نكون مستعدين للأسوأ". ووفقا للسيناريو المخيف في إسطنبول وحدها، فإن زلزالا بهذه القوة قد يؤدي إلى تدمير 44 ألف مبنى، وإصابة نحو 60 ألفا، وسيترك حوالي 2.4 مليون شخص بلا مأوى. كما حذر الخبير من احتمال حدوث تسونامي في أعقاب الزلزال. *المصدر: سكاي نيوز عربية
.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.