نفّذ اليوم عدد من الفلاحين أصيلي منطقة اوتيك وقفة احتجاجية على مستوى مدخل مدينة أوتيك على مستوى الطريق الوطنية رقم 8 ثم في اوتيك الجديدة على مستوى ال", "ليوم عدد من الفلاحين أصيلي منطقة اوتيك وقفة احتجاجية
bb
 على مستوى مدخل مدينة أوتيك على مستوى الطريق الوطنية رقم 8 ثم في اوتيك الجديدة على مستوى الطريق الجهوية 337 قبل التحول إلى مفترق العريش بمنطقة غار الملح عمدوا خلالها لاغلاق الطريق ومنع مرور السيارات بانواعها ، مطالبين الجهات المسؤولة بتمكينهم من مياه الري الكافية لغراساتهم السقوية. وحمّل رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري السيد علي السحيري مسؤولية ما يتعرض له الفلاح من اشكاليات في هذا الشأن إلى وزارة الفلاحة مطالبا إيّاها بإيجاد حلّ جذري لنقص المياه من خلال توفير بدائل جدية للفلاح على غرار تشجيعه على الغراسات البديلة التي تتفاعل مع اشكالات نقص المياه وايضا تمكين الفلاحين ممن كانت الدولة شجعتهم سابقا للاقبال على الغراسات السقوية بتمكينهم من التعويضات اللازمة من صندوق الجوائح وغيرها من الاجراءات الكفيلة بتجاوز مخلّفات أزمة ندرة المياه. ومن جانبها أكدت السيدة انجي الطقي حنيني المندوبة الجهوية للتنمية الفلاحية في بنزرت أن مصالح المندوبية عملت منذ ما يزيد عن سنة على توعية الفلاحين وتنبيههم لعدم برمجة زراعات سقوية في المناطق السقوية بسبب شح الموارد المائية المعلوم في كامل البلاد ومنها جهة بنزرت التي عرفت نقصا في السدود في حدود 100 مليون متر مكعب من المياه مقارنة بالسنة الفارطة . وأضافت أن إشكال نقص المياه الذي يشتكي منه فلاحو منطقة اوتيك سيتم حلحلته وفق الامكانيات المتوفرة من مياه متاتية من مجردة مع حلول عصر اليوم بالتوازي مع توفير المياه مدة يومين لفائدتهم ولكل الناشطين في المجال لسقي الاشجار أوّلا من اجل الحفاظ عليها باعتبارها استثمارا هاما في انتظار تحسن العائدات المائية . وشددت المندوبة الجهوية للتنمية الفلاحية ببنزرت على اهمية تفاعل الفلاحة والمجامع المائية مع الواقع الحالي الذي سببّه انحباس الامطار طيلة لسنوات . يشار إلى أن السلط المحلية والجهوية والامنية كانت اجتهدت اليوم لاقناع المحتجين بفتح الطريق وإعادة حركة السير لطبيعتها خاصة وان نهاية الاسبوع تعرف حركة مرورية كبيرة وضغطا هاما في هذا المنطقة .

اترك تعليقك ، أضف تعليقك