.
تداولت صفحات موقع “فايسبوك”، منذ مساء أمس الأحد، رسالة يعتقد أنها لأحد ضحايا “مركب قرقنة”، الذي تركها لوالدته.
ويظهر في الرسالة، المكتوبة بخط اليد على ورقة، كلمات موجهة لشخص يدعى علي، وقع تكليفه من قبل كاتب الرسالة، بإيصالها إلى أمه.
وجاء في نصها “يا علي سلم على أمي وقوللها ” يمة ولدك راجل، نحرق ونوصل ونعملك عمرة، متتحيريش، الشقف خرج بينا من قرقنة سالمين”. وتفاعل رواد موقع “فايسبوك”، بخصوص هذه الرسالة، حيث اعتبرها البعض رسالة مؤثرة، فيما اعتبرها البعض الآخر، هُروبا من المسؤولية والعائلة الموجودة في تونس


.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.