قال أحد الناجين من حادثة غرق مركب المهاجرين غير النظاميين بقرقنة، في تصريح لقناة نسمة، إنّ عملية ''الحرقة' انطلقت قبل آذان المغرب ليوم السبت 2 جوان بربع ساعة، لافتا إلى انهم اتفقوا مع منظّم العملية في البداية على صعود 80 نفرا إلى المركب لكنهم تفاجأوا بصعود 184 شخصا لحظة الانطلاق.
وأكّد ''الناجي''، أن الموقع الذي غرق فيه المركب يبعد على سواحل قرقنة بحوالي 20 ميلا و 15 ميلا على محطة شركة بتروفاك للغاز، مؤكّدا أنّ قائد المركب رفض العودة إلى الشاطئ لحظة تسرب المياه إلى سطح المركب بتعليمات من منظّم العملية.
وحول كيفية نجاته من الغرق، خاصة وأنه كان رفقة شقيقه على متن المركب، أكّد المتحدث أنه لم يتمكن من إنقاذ شقيقه الذي كان متشبثا بظهره خلال سقوطهم من المركب، مشيا إلى أنه قضى أكثر من 8 ساعات سباحة في اتجاه محطة الغاز التابعة لشركة بتروفاك (15 ميلا عن مكان الحادثة) أي من الساعة العاشرة ليلا من مساء السبت 2 جوان إلى الساعة السادية والنصف من صباح يوم الأحد 3 جوان 2018.

اترك تعليقك ، أضف تعليقك