.
دعت جمعية “من حقي” رئيس الجمهورية الى التدخل العاجل لفائدة عائلة تونسية، تم احتجاز جوازات سفرهم في المملكة العربية السعودية و رفض تجديد إقامتهم و منعهم من العودة إلى تونس. و ذكرت الجمعية أن العائلة المتكونة من زوجين و طفل محتزة في السعودية منذ أكثر من خمس سنوات.


و أوضحت أن الزوجين كانا تعاقدا عن طريق وكالة التعاون الفني في تونس و وزارة الصحة للعمل كممرضين في إحدى المراكز الصحية بالمملكة العربية السعودية ، إلا أنه تم سنة 2013 إنهاء عقد الزوجة تعسفا دون إعلامها وذلك بعد أن طالبت بمستحقاتها المالية المتخلدة بذمة المركز. وأشارت الى أن الزوجة التي تم إجبارها على كتابة تعهد بأنه تم إبلاغها بقرار إنهاء العقد، اضطرت إلى رفع قضية في الغرض بالمحكمة الإدارية بمنطقة الباحة بالمملكة السعودية ضد المديرية العامة للشؤون الصحية هناك. وأكد أن قرار احتجاز جوازات سفر العائلة ورفض تجديد إقامتها و منعها من العودة إلى تونس تم اتخاذه ضد الزوجة عقابا على تجرؤها على رفع القضية والمطالبة بحقوقها.
وقال إن الزوجة التي لم تتمكن من مقابلة أبنائها الثلاثة منذ خمس سنوات تعيش ظروفا نفسية و اجتماعية قاسية مشيرا إلى أنها اضطرت للعمل كمعينة منزلية لكسب قوت عائلتها خاصة وأن زوجها توقف بدوره عن العمل. وأفاد الناطق الرسمي باسم الجمعية أحمد قفراش في تصريح هاتفي لـ “وات” أن الزوجة اتصلت بسفارة تونس بالمملكة العربية السعودية للمطالبة بمساعدتها على تكليف محامي يتولى شؤون قضيتها، وبممثلين عن وكالة التعاون الفني بالسفارة، إلا أنها لم تلق أي تفاعل.
.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.