فوائد ماء الورد للعين في علاج الجفاف والتهاب الملتحمة وآثاره الجانبية

    استكمالاً لحديثنا عن المكون الأكثر تفضيلاً في الوطن العربي والعالم أيضاً، وهو ماء الورد، وبعد أن تعرفنا من قبل على فوائده للبشرة وللشعر، نتطرق اليوم إلى استخداماته الطبية، وخاصة للعين، فما هي فوائد ماء الورد للعين ؟ وكيف يمكن استخدامه لعلاج التهابات العين؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فتابع معنا عزيزي القارئ.

    ما هو ماء الورد؟ 


    ماء الورد من أشهر المكونات الطبيعية التي يتم استخدامها على نطاق واسع في العديد من الأغراض، تتنوع استخدامات ماء الورد من الاستخدامات العلاجية، والجمالية، وأغراض الطهي أيضاً، وهناك تقليد قديم من استخدام ماء الورد في الكثير من المناطق على مستوى العالم. يتم صنع ماء الورد بالطريقة الأبسط والأكثر شيوعاً عن طريق نقع بتلات الورد في الماء، ورفع درجة الحرارة تدريجياً حتى تفقد البتلات لونها، ويترك على النار الهادئة لمدة 20-30 دقيقة ثم يُرفع من على النار ويُترك ليبرد، ويتم تصفيته وتخزينه في زجاجات بعيداً عن أشعة الشمس.
    فوائد ماء الورد للعين


    رغم أنه قد يكون غريباً للبعض، ولكن ماء الورد كما ذكرنا له استخدامات طبية متعددة، ومن أهمها استخداماته للعين، حيث يمكن أن يفيد استخدامه كـ سائل للعين في تهدئة وعلاج بعض مشاكل العين. فوفقا لدراسة نشرت نتائجها في مكتبة الطب الأمريكية، أظهرت أن قطرة عين عشبية تحتوي على أنواع مختلفة من الأعشاب منها ماء الورد قد ساعد في علاج بعض مشاكل العين، وقد تشمل فوائد ماء الورد للعين أنه يمكن أن يعالج الحالات الآتية:

    التهاب ملتحمة العين.

     جفاف العين أو جفاف الملتحمة. التهاب الكيس الدمعي الحاد. إعتام عدسة العين. ظفرة العين وشحيمة العين. ولكن يجب استشارة الطبيب حول استخدام ماء الورد بالتحديد لعلاج مشكلات العين، فكل حالة تختلف من شخص لآخر. اقرأ أيضاً: الذبابة الطائرة في العين، أسبابها وأعراضها وعلاجها.

     فوائد ماء الورد الأخرى

    يُستخدم ماء الورد لعلاج مشاكل الجلد المختلفة مثل جفاف الجلد والإكزيما. يُستخدم ماء الورد في علاج مشاكل البشرة ويتم عمل أقنعة باستخدامه لتنظيف البشرة وزيادة نضارتها. ماء الورد له فوائد رائعة للشعر والعناية به، وعلاج التهابات فروة الرأس، كما يزيد من لمعان الشعر ويقاوم البكتيريا والميكروبات. يمكن شرب ماء الورد لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي واضطرابات المعدة. يساعد ماء الورد على علاج الحروق، كما يزيد من سرعة التئام الجروح وإصلاح الأنسجة. يتم إدراج ماء الورد ضمن برامج العلاج بالروائح، حيث أن له خصائص مهدئة رائعة تساعد على استرخاء الأعصاب. يمكن أن يساعد التأثير المهدئ لماء الورد أيضاً على تهدئة أعراض الصداع الكلي والنصفي. ماء الورد له العديد من الخصائص المضادة للأكسدة، مما يجعل له القدرة على مكافحة أنواع العدوى المختلفة.

    مقالات متعلقة

    .