.
كشفت مديرة إحدى محاضن الأطفال برأس الجبل لموقع نسمة حقيقة ادعاء مواطنة تعرض طفلها للصفع على مستوى الوجه في الحضانة، مؤكدة أن الخبر عار عن الصحة ''خاصة وأن الطفل غير مسجل أصلا في الحضانة ولم تتجاوز فترة بقائه فيها ساعة ونصف''. ونفت المديرة المعلومات التي روجتها الأم، ''مؤكدة أن آثار الأصابع التي لوحظت على وجه الطفل لم تتورط فيها أي من العاملات في الحضانة، مشيرة 

إلى أنها تقدمت بشكاية في الغرض مفادها الثلب والتشهير''. وفي نفس السياق شددت المتحدثة على أن جميع الأولياء يشيدون بالخدمات المقدمة من قبل الحضانة والقائمين عليها خاصة لما تتميز به من سمعة عالية
لافتة إلى أن اي شخص سيعمد الى التشهير وتقديم المغالطات سيتم التعامل معه في إطار القانون. وكانت مواطنة قد ذكرت لموقع نسمة أنها لاحظت آثار أصابع على وجه رضيعها واتهمت الحضانة بذلك. ويشار إلى أن مواطنة تونسية أصيلة مدينة رأس الجبل من ولاية بنزرت، كانت قد أفادت في وقت سابق أنها وجدت آثار إعتداء بالعنف على رضيعها بعد أن تركته في حضانة أطفال.
ووجدت الأم آثار أصابع في وجه رضيعها وفق ما أكدته لموقع نسمة مشيرة إلى أنها عرضته على الطبيب الذي أكد تعرض طفلها للضرب على وجهه وأن الأثر الموجود على خده يتمثل في آثار أصابع، مؤكدة أنها تقدمت بشكاية في الغرض.
.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.