.

بعد ان تخلت عليه السلط المحلية و الجهوية و وزارة التجهيز و وكالة تهيئة و حماية الشريط الساحلي كرنيش رفراف يعود الى ما كان عليه في 2015. حاجز صخري لم تقع تغذيته بالحجارة منذ 25 عام و بلدية عاجزة عن أبسط التدخلات لغياب الامكانيات و ووزارة التجهيز تقول انو الكرنيش موش تابعها بل تابع وكالة تهيئة و حماية الشريط الساحلي و وكالة الشريط الساحلي تقول مانيش انا خدمتو.. خدمتو التجهيز وهي المتعهدة بالصيانة.. و بين هذا و ذاك كرنيش رفراف قاعد يضيع يوم بعد يوم فما رأي والي بنزرت في الموضوع؟!





.