.
يبدو أن متاعب فيسبوك ومديرها التنفيذي "مارك زوكيربيرغ" مع انتهاك خصوصية المستخدمين لن تتوقف عند حدود فضيحة "Cambridge Analytica" التي لم تنفع معه الاعتذارات المتكررة لزوكيربيرغ، حيث تفجرت خلال اليومين الماضيين فضيحة جديدة تسير في نفس المنحى. عدد من المستخدمين عبر العالم أشاروا إلى أنهم اكتشفوا عبر التدقيق في أكواد تطبيق فيسبوك على نظام أندرويد 

أن الشركة تقوم بجمع بيانات المستخدمين خصوصا ما يتعلق بالاتصالات الهاتفية والرسائل النصية القصيرة SMS وذلك، حيث اكتشف هؤلاء سجلات المكالمات والرسائل مسجلة وقابلة للتنزيل وهي سجلات تخص شهورا من هذه الممارسة.وقد انتشرت هذه التقارير على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بسرعة كبيرة بعد نشر عدد من المستخدمين من كل أنحاء العالم لسجلاتهم الخاصة، مؤكدين على أن فيسبوك تراقبهم وتتجسس عليهم، إلا أن فيسبوك كان لها رأي آخر كالعادة حينما نفت بشكل نهائي كونها تتجسس على مستخدمي عن طريق سجلات الاتصالات والرسائل، وأشارت أن الآمر راجع إلى رغبة الشركة في تطوير خوارزميتها وتقديم خدمة تمكن من العثور على الأصدقاء وكذلك تمييزهم


 twitter

.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.