الجديد في قضية جزار عوسجة بعد إيقافه على ذمة التحقيق و مثوله أمام القاضي بتهمة ذبحه لبقرة مريضة و بيعها تبين بعد التحري ان الموضوع مخالف لما تم ترويجه لوسائل الاعلام إذ ان المذبوح ليس بقرة بل عجل و هو غير مريض بداء الكلب كما قيل بل "باشم" و لعل الخلاف الذي وقع بين صاحب العجل و الطبيب البيطري بسبب أجرة المعاينه التي لم يقع دفعها جعلت هذا الاخير يقدم شكاية عند علمه بأن العجل قد بيع يدعي فيها ان العجل كان مريضا بداء الكلب . شكاية عجلت بالقبض على الجزار الذي برأه القضاء و أطلق سراحه و استحق اعتذار رسمي من صفحتنا التي ساهمت في نشر هذا الخبر. تعاركت الارياح جات في روس المراكب.

اترك تعليقك ، أضف تعليقك