هل يجب الإمتناع نهائيا عن تناول السمك أثناء الحمل ؟


    يحتوي السمك على الأوميغا 3 المفيدة لصحة القلب والشرايين، إضافة إلى غناه بفيتامين ب، و البروتينات الجيدة و الهامة جدا لصحة الحامل ، و لجنينها . و على الرغم من ما يحمله السمك من فوائد كبيرة ، إلا أنه قد يضر بالحامل و الجنين إذا تم إستهلاكه بكميات كبيرة ، فكيف يضر السملك بالحمل و الجنين ؟


    أضرار تناول السمك بكثرة أثناء الحمل

    يحتوي السمك على بعض نسبة عالية جدا من الملوثات ، وذلك بسبب الزئبق الذي يعد أشهر ملوثات السمك ، الأمر الذي يضر بصحة الجنين مسببا ما يلي : التأثير على نمو الدماغ و الجهاز العصبي عند الجنين ، وقد أصدرت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية مبادىء خاصة للحامل التي تفضل تناول السمك أثناء الحمل وهي :

    1. عدم إستهلاك أكثر من 300 غرام أسبوعيا من سمك (الأنشوجة، سمك السلور، السلطعون، سمك البوري، سمك السالمون، السردين، سمك الإسقلوب، الحبار، البطلينوس، المحار و القريدس) ، إذ تحتوي هذه الأسماك على نسبة قليل من الزئبق .
    2. عدم استهلاك أكثر من 170 غراما شهريا من سمك (التونا، الكركند و القد) ، بسبب إحتوائهم على نسبة عالية من الزئبق .

    هل يجب الإمتناع نهائيا عن تناول السمك أثناء الحمل ؟


    يجب على الحامل أن تتناول السمك بكميات معتدلة أثناء الحمل ، حيث أكدت الأبحاث العلمية التي نشرت نشرت في المجلة الأميركية للطب الوقائي أن الإمتناع عن تناول السمك نهائيا خلال الحمل يضر بالحامل و الجنين ، لأن ذلك يعني الحرمان من العناصر الغذائية الصحية تساهم في تحقيق نمو صحي للجنين ، كما أنه يوفر مغذيات هامة تحتاج إليها لحامل خلال الحمل .



    مقالات متعلقة

    .