عادت المواجهات اليوم الثلاثاء أمام مقر معتمدية طبربة من ولاية منوبة والانهج القريبة منها بين قوات الأمن وعدد من المحتجين وذلك اثر تعمّدهم تعطيل حركة القطارات من جديد وإثارة الفوضى. وتأتي هذه المواجهات تزامنا مع الاستعداد لدفن جثمان ضحية الاختناق بالغاز خمسي يفرني البالغ من العمر 43 عاما والذي لقي حتفه مساء أمس بمستشفى الرابطة، حيث قاموا برشق الاعوان بالحجارة والمواد الصلبة وسط دعوات القيادات الامنية الى مختلف الوحدات الامنية إلى إبداء أقصى حد من ضبط النفس وتجنّب الوقوع في الاستفزازات الهادفة الى تصعيد العنف وبسط أرضية للتخريب. وتدخل الاعوان لإعادة سير حركة القطارات وذلك باستعمال الغاز المسيل للدموع فيما تتواصل معارك الكر والفر في الانهج بين عناصر الأمن وعدد من الشبّان أغلبهم في سن المراهقة. وتم تركيز وحدات الجيش وسط مدينتي طبربة والبطّان لتأمين المنشآت العمومية

TAG