عُثر، اليوم الاربعاء، على جثة أحد الصيادين الاثنين المفقودين، منذ 9 أيام، بسد سجنان في ولاية بنزرت، وذلك إثر عملية بحث مكثفة انطلقت منذ الاعلان عن فقدانهما وسخرت خلالها اللجنة الجهوية لتنظيم النجدة كل امكانياتها اللوجستية والبشرية بالتعاون مع المتساكنين والمتطوعين من الصيادين للبحث عنهما في الحوض المائي للسد، وفق ما أفاد به رئيس اللجنة (والي بنزرت)، محمد قويدر.

واعتبر المصدر ذاته، في تصريح لمراسل (وات) بالجهة، أن العثور على أحد المفقودين يعد حافزا لمزيد الترفيع في النسق الجاد الذي تسير عليه مختلف عمليات البحث الميداني والامني عن المفقود الثاني، مثمنا مجهودات كل الهياكل الداعمة للجنة الجهوية لتنظيم النجدة من مصالح جيش البحر والحرس البحري والمواطنين والمتطوعين وغيرهم.
و أكد أنه سيتم العمل بكل جدية وفاعلية على ما تعهدت به السلط الجهوية خلال عمليات البحث الميداني مع مختلف مكونات المنطقة وأهاليها وخلال زيارة اسر المفقودين بحي سيدي سالم بمعتمدية غزالة.
يشار الى أن اللجنة الجهوية لتنظيم النجدة ببنزرت نفذت، في الإطار، مخطط بحث متكامل عن المفقودين الاثنين، من خلال استنفار مصالح الحماية المدنية، والحرس البحري، وجيش البحر، والفرقة المختصة في الانقاذ في المياه العذبة التابعة للحماية المدنية، وبقية المتطوعين من الاهالي والجمعيات والمهنيين من الغواصين، بالاضافة إلى توفير الاليات والوسائل اللوجستية التي تم الاعتماد على أحدثها من قوارب وطائرة دون طيار وآلة سكانار، وغيرها من الوسائل الحديثة.
TAG