رفراف الشاطئ : رفراف و راس الجبل وغار الملح أكدت الدراسات التاريخية عمق التأثير الاندلسي - Rafraf Plage | رفراف الشاطئ

Rafraf Plage | رفراف الشاطئ

Rafraf Plage | رفراف الشاطئ

رفراف الشاطئ : رفراف و راس الجبل وغار الملح أكدت الدراسات التاريخية عمق التأثير الاندلسي

رفراف الشاطئ : رفراف و راس الجبل وغار الملح أكدت الدراسات التاريخية عمق التأثير الاندلسي

شارك المقالة
أكدت الدراسات التاريخية عمق التأثير الاندلسي في عدد من المدن التونسية لاسيما منها رفراف و راس الجبل وغار الملح فضلا عن الطابع المعماري لهذ الاحياء الذي لايزال قائما شاهدا على طبيعة التلاقح الحضاري الذي عرفته مثل هذه الجهات . وقد جاء في دراسة نشرت للباحث محمد صالح الوسلاتي بعنوان «بنزرت من خلال التزاوج الحضاري التونسي الاندلسي» ان الهجرة الرابعة في سنتي 1609 و1610 اهم هجرة للاندلسيين وقد قدم هؤلاء الى تونس باعداد كبيرة قدرها بعض المؤرخين بثمانين الفا.. وقد اختار أصحاب الحرف و الفلاحون الأندلسيون من بين مناطق تمركزهم بالبلاد التونسية، مدن رفراف و غار الملح و العالية وراس الجبل ومنزل جميل ومنزل عبد الرحمان وماطر... وقد اعاد هؤلاء حسب الباحثين احياء المدن والعمارة والفلاحة وتعميرها بثقافة اندلسية وبمعمار متميز . كما قدم هؤلاء وفق الباحث بالجامعة التونسية السيد «عماد صولة «عدة اضافات ادخلت على البيوت البنزرتية ولا تزال الى حد اليوم ومنها ايضا عادات اجتماعية واكلات مثل اكلة الحلالم ولباس ما يزال قائما منها الفراشية وزراعات منها زراعة البطاطا برفراف الى حد الساعة و الشاشية بالعالية . فضلا عن عدة معالم منها الجامع الكبير بالعالية واحياء اصطبغت بتسمية اندلسية وهي حومة الاندلس بالمدينة القديمة لبنزرت . وقد جاء في كتاب بنزرت تاريخ وذاكرة انه بالمنطقة الشمالية الغربية يسكن حومة الاندلس كما يدل على ذلك اسمها سكان ينحدرون من المهاجرين الذين طردوا من اسبانيا. وبوصفهم عملة ممتازين فقد وفروا للمدينة احسن بساتينها وثلة من الخزافين وصانعي الاسلحة وصغار الحرفيين.

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

أحدث الاخبار

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *