.

و يبقى تشرين الثاني ( نوفمبر ) في رفراف متربعا بامطاره الدافئة..ياله من شهر في بلدي..ياتي ليجردنا من شبح الصيف..شهر تشرين الثاني جميل في وقته رائع في نهاره مقمر في ليله...ياتي مودعا شهر حزيران الماضي ومستقبلا شهر نيسان البديع..انا انتظر دائما شهر نيسان في بلدي فمرحبا به من ضيف ... على وقع المطر استفقنا اليوم فرحين ونحن نمشي تحت المطر..هنا في بلدي في الشهر هدا وفي اليوم هدا قد سمعت قصف الرعود ورايت وميض البرق وهطل المطر...هنا من شاطئ رفراف تسقي الغيمات السهول غيمة تلو الغيمة وتهب الرياح غربا سائقة السحب برافة وحنو كانها ام تضم ولدها الى صدرها خوفا عليه من العناصر..ويبقى الشتاء في بلدي حلوا مثلما عودني في غاباته وجباله..فهلم نجمع الحطب من اعماق الغابة لعلنا نتدفا..تعالى يا ايها الراعي نختبا في مغاور الجبال فالريح تولول عاصفة عاتية في الخارج.. اين انت يا بحار ضع مركبك بعيدا واقترب شاركنا فرحتنا بما عندك من احاديث ومغامرات.. انا ابحث عنك ايها الشيخ في اطراف الغابة فاين اجدك فنجتمع في الكوخ القائم على كتف الواد فتروي لنا قصص الاجيال الغابرة ... الا ترون ان الجو مناسب هنا للاجتماع؟ اليس هدا الكوخ هو المكان نسكب فيه دموع الفرح والحزن؟ اليس انت ايها الشيخ الفقير وانت ايها الراعي المسكين وانت ايها البحار البسيط السنا سواء هنا في اجتماعنا؟؟ السنا نشترك في ما لدينا من كسرة خبز وكوب شاي محلي الطبخ وبعض ما خباناه في الصيف من بقليا بقول جافة؟؟ نحن اللدين ارتدينا البساطة ثوبا واتخدنا القناعة طعاما وتلحفنا السماء غطاءا ها قد جمعنا تشرين الثاني في يوم ممطر في الكوخ الحقير ها نحن ننسى اتعاب الصيف وننتظر سبات الشتاء لتثقل خطواتنا في الغابة وتدبل الشمس من وراء الجبال وتختبا الطيور في اوكارها والحيوانات في جحورها والاسماك في اعماق البحار ... ها نحن الاربعة الان جالسين حول النار ننتظر الشتاء وما يحمله من احلاه..ما اجمله من شهر في بلدي.
rafraf plage 2017 www.rafrafplage.tn photos rafraf journal rafraf
.
اترك تعليقك ، أضف تعليقك
.