عقد منذ حين عدد من أهالي رفراف ومكونات المجتمع المدني بها اجتماعا بالطابق العلوي للسوق البلدية خصص لتدارس الأوضاع بالمدينة خاصة بعد تكاثر سرقات الدراجات النارية في الآونة الأخيرة وتفشي ظاهرة ترويج الأقراص المخدرة و"الزظلة" وتعاطيها. وقد أفضى هذا الاجتماع إلى ما يلي: ـ كتابة عريضة يمضي عليها مواطنو رفراف وتُوجه مباشرة إلى وزير الداخلية لتطلعه على الأوضاع برفراف وشواغل مواطنيها في ما يتصل خاصة بتفشي ظاهرة ترويج الأقراص المخدرة و"الزطلة" وتعاطيها وتكاثر السرقات. ـ دعوة السلطات المحلية والأمنية إلى اجتماع عاجل لتدارس الوضع برفراف والخروج بحلول ناجعة وعاجلة توقف النزيف. ـ إذا تواصل الأمر على ما عليه من سوء وتدهور سيـُـدعى مواطنو رفراف إلى تنفيذ وقفات احتجاجية... ـ دعوة إلى اجتماع عاجل مع عدد من أعضاء مجلس نواب الشعب بولاية بنزرت لاطلاعهم على الوضع برفراف وإيصال صوت أهاليها إلى من يهمهم الأمر من المسؤولين... ـ التنسيق مع مكونات المجتمع المدني بمعتمدية رأس الجبل من أجل التصدي لتلك الظواهر السلبية وتوحيد الجهود لمكافحتها.

اترك تعليقك ، أضف تعليقك