هذا الجزء من الطريق في إتجاه الحماري خطير جداً على السيارات و العربات خاصةً بمرور شاحنات و جرارات ذات الحجم الثقيل يومياً ، فما بالك على المترجل العادي أو ممتطي الحمير و البغال و العامل البسيط الذي يشق طريقه يومياً من هنا للعمل و أصحاب الإحتياجات الخاصة ! غياب الرصيف لأكثر من 30 متراً على طريق يمتاز بمنعرج خطير و إنزلاق أرضي مزمن ، يعتبر إرهاباً في حق المترجل ! ماهذا التسيب و الإستهانة بحياة الإنسان ؟ هذا الجزء من الطريق يجب أن يحاسب عليه المسؤولون المباشرين وغير المباشرون ، من التجهيز و البلدية و المعتمدية و الولاية و الحكومة ... الرجاء النشر و التوعية بخطر هذا الطريق إجتناباً لما هو أسوأ و لربما يصل #صوت_رفراف إلى صاحب ضمير حي ، في وقت إنتهى فيه ضمير البشر

.

اترك تعليقك ، أضف تعليقك