أشغال تهيئة كرنيش رفراف لا يخفى على أحد الحالة التي وصل إليها كرنيش رفراف من فوضى و سوء تنظيم خلال السنوات الماضية و ذلك في غياب تام للسلط المحلية.. اليوم كرنيش رفراف يشهد أشغال كبيرة...و انشاء الله سيكون لرفراف كرنيش يليق باسمها . التغيير هذا ما جاش من فراغ .. و ساهمو فيه برشة أطراف انطلاقا من اصحاب المحلات الى المجتمع المدني الى السلط المحلية و الجهوية.. التي استجابت لمطالب اهالي رفراف و ذللت الصعوبات ليكون الانجاز في أسرع الأوقات.. مجهود جماعي وجبت مواصلته لحل بقية الاشكاليات على غرار رفع الفضلات، اعداد كراس لشروط للمنتصبين ، التطرق لمشكلة مأوى السيارات .... مشاكل بالجملة تنتظر حل قبل موسم الاصطياف في ظل نيابة خصوصية مستقيلة منذ سنوات..




اترك تعليقك ، أضف تعليقك